الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

حكمة مهرج





قصة سمعتها من احد الدارسين في الخارج يقول في يوم مشمس علي غير



عادة الطقس في ذاك البلد طلعنا للحديقة العامة للتمتع بالجو والربيع



وكان موجود في الحديقة مهرج لتقديم فقرات للأطفال في الحديقة



يقول صاحب القصة عدد الاطفال ماكان كبير فطلبت من المهرج ان يرتاح



ويكتفي بما قدم لكن المهرج اصر ان يكمل الفقرات كامله



وببساطة كان رده : هذا عملي



ببساطة بدون مبالغة او تصنع او ادعاء



"هذا عملي"



حس عالي بالمسؤولية من "مهرج"



كم واحد فينا يعي هالمعني



ان عملنا واجب لافيه منه ولافضل



جم واحد مدرك تماما لحدود عمله وتخصصه والمطلوب منه بالضبط



بدون محاوله لاظهار نفسة الافضل والاحسن علي حساب غيره



الالتزام بعملك فقط بدون التدخل باعمال الاخرين وتخصصاتهم.



واحنا اطفال كان يعلمونا تحب بلدك لما تنجح



تحب بلدك لما تشتغل صح



تحب بلدك لم تنجز



في كل دول العالم في فاسدين ورشاوي ويمكن اسوء



بس عجلة الحياة مستمرة لان الكل معّني بعمله فقط



الطبيب في عيادته ,المهندس في مشروعه والخباز في مخبزة



لهم انجازات واختراعات



والعمل بالنسبة لهم فضيلة



الارض من بداية الكون فيها الشر وفيها الخير ولك الاختيار



بس تبي تحب بلدك



حبها بعملك وانجازك هذا الحب الحقيقي .



اشوفكم علي خير



*Happy clown Painting - Happy clown Fine Art Print - Mary Cahalan Lee

خلفية

Leelou Blogs